تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

وحدة إنتاج الأحذية العسكرية ببوسعادة

الصورة
وحدة إنتاج الأحذية العسكرية ببوسعادة

تشكل مراعاة متطلبات الجودة و المتانة التحدي الذي اتفق عمال وحدة إنتاج الأحذية العسكرية ببوسعادة (المسيلة) على رفعه.

و قد أنتجت هذه الوحدة التي تعمل تحت وصاية مؤسسة الألبسة و لوازم النوم التابعة لمديرية الصناعات العسكرية بوزارة الدفاع الوطني أول زوج أحذية في ديسمبر 2008. 

و يتم يوميا تصنيع 1000 زوج من الأحذية من 14 نموذجا مختلفا (أحذية طياري الطائرات المروحية  الطائرات المقاتلة  أحذية الدراجين...) موجه لمختلف الأسلاك العسكرية و الأمنية.

و تتم عملية الإنتاج التي تشمل مراحل القص و الخياطة و جمع مختلف أجزاء الحذاء و الطلاء، من طرف عاملات و عمال ذوي كفاءة عالية.

و تتم مراقبة كل مرحلة من مراحل الإنتاج بعناية كما يتم الحصول على الجلود التي تشكل المادة الأولية من دباغة جلود الأبقار و الأغنام و الماعز.

و يستعمل جلد الماعز (ليس سميكا جدا) في صنع التغطية المتواجدة داخل الحذاء أو في صنع الأجزاء العلوية للنماذج العسكرية المخصصة للاحتفالات و الخرجات الخاصة. و يتم الحصول على المادة الأولية الأساسية و هي الجلد من 6 مدابغ تابعة للقطاعين العام و الخاص حسب ما يوضحه مدير الوحدة مشيرا إلى أن طلبات الحصول على الجلود التي يقوم بها مصنع بوسعادة مكنت من إنقاذ عديد المذابع عبر مختلف مناطق الوطن من الإفلاس.

و على صعيد آخر تباع القصاصات الجلدية لحرفيين في السلع الجلدية فيما تعاد رسكلة باقي المنتجات التي تدخل في التصنيع من أجل أي استعمال محتمل في المستقبل مثل البلاستيك الشفاف كما  يتم توفير بعض النعال الباطنية الخاصة من طرف عدة مؤسسات خاصة.

و قد سمح استعادة الجيش الوطني الشعبي لهذه الوحدة الصناعية في 2008 من إنعاش نشاطاتها و إعادة إدماج عمالها القدامى الذين يتمتعون بخبرة مهنية و إدارية كبيرة علاوة على توظيف عديد الشباب.

و كانت هذه الوحدة تابعة للمؤسسة الوطنية لصناعة الأحذية إلى غاية غلقها في سنة 2000 في أعقاب أزمة مالية خانقة حيث تم تسريح عمالها المقدر عددهم ب200 عامل.  

و في الوقت الحالي يطمح الجيش الجزائري الذي يعمل منذ بضع سنوات على توسعة حقل نشاطاته الاقتصادية من خلال اكتساب أو إنشاء وحدات صناعية أخرى إلى زيادة عدد موظفيه في غضون 5 سنوات إلى 25 ألف شخص.

كما عمل على وضع قاعدة صناعية صلبة من خلال إنشاء أيضا أرضيات تكنولوجية على مواقع صناعية موجودة أصلا.

الولاية