تجاوز إلى المحتوى الرئيسي
Taxonomy Color
black

محرقة أولاد رياح ببلدية النكمارية

محرقة أولاد رياح ببلدية النكمارية ارتكبها المستعم

معركة جبل السيخ بأولاد معلة

معركة جبل السيخ (14 إلى 22 نوفمبر 1957) بدوار أولاد مسعود ببلدية أولاد

عبد القادر وعلي

عبد القادر وعلي ( 1952- )، وزير سابق.

تقلد وعلي -المولود سنة 1952 بمستغانم والمتحصل على شهادة ليسانس في الحقوق- عدة مناصب بدءا من مدير ديوان بولاية بجاية سنة 1980 ثم رئيس دائرة الحساسنة (سعيدة) سنة 1984 ثم رئيس دائرة القليعة سنة 1986 قبل أن يعين كمكلف بالدراسات والتلخيص برئاسة الجمهورية سنة 1990.

كما شغل منصب والي لكل من ولايات تلمسان (1991)  و الجزائر (1994) وسطيف (1995) و تيزي وزو (1999) و باتنة (2001) قبل إلتحاقه بمنصب أمين عام لوزارة الداخلية الذي شغله منذ 2005.

أوبيرات ياسمين الجزائر

أنتجت أوبيرات ياسمين الجزائر في سنة 2015، من تأليف بن يوسف طافر وإخراج موسى نون.

هذا الانتاج المشترك بين مديرية الثقافة لولاية مستغانم والمؤلف بن يوسف طافر.

إنتاج الحبوب في مستغانم

وصل إنتاج الحبوب من مختلف أصنافه، سنة 2015، إلى 880 ألف قنطار في ولاية مستغانم .

أي بزيادة قدرها 110 ألف قنطار مقارنة بالموسم 2013 -2014.

وترجع الزيادة الى رفع مساحة الأراضي الفلاحية المخصصة لهذا المنتوج الإستراتيجي الى 64.700 هكتار بعدما كانت 46.529 هكتار في سنة 2014 .

إنتاج الطماطم بمستغانم

تحقق ولاية مستغانم إنتاجا يقارب 200 ألف قنطار من الطماطم تحت البيوت البلاستيكية على مساحة 305 هكتار.

و يتراوح مردود الهكتار ما بين 220 و260 قنطار في الهكتار الواحد.

يذكر أن زراعة الطماطم عرفت خلال السنوات الأخيرة قفزة نوعية من حيث كمية الإنتاج وذلك بفضل التحكم في التقنيات وتوسيع مساحة الأراضي الفلاحية ودعم الدولة للمنتجين وعمليات الإرشاد والمتابعة من قبل المصالح المعنية.

إنتاج البطاطا في مستغانم

تحقق ولاية مستغانم إنتاجا يقارب 100 ألف قنطار من محصول البطاطا على مساحة 482 هكتار في 2014 - 2015.

وهي زيادة في الانتاج بحوالي 8 آلاف قنطار مقارنة بالموسم الفلاحي 2013-2014.

الماضي مع تحقيق مردود يتراوح ما بين 200 و220 قنطار في الهكتار الواحد وذلك بفضل

توسع مساحة الأراضي المخصصة للبطاطا بحوالي 20 هكتار على حساب شعبة الحبوب التي

تراجعت في السنوات الأخيرة.

و تتوزع المستثمرات الفلاحية على طول الشريط الساحلي للولاية على غرار بلديات حجاج وعشعاشة وحاس ماماش.

 

إنتاج الأسماك بمستغانم

سجلت ولاية مستغانم خلال 2014 إنتاجا يقدر ب 6.200 طن من مختلف أنواع الأسماك بزيادة تقدر ب 200 طن مقارنة ب 2013.

و تشمل هذه الكمية على أزيد من 5 ألاف طن من السردين أي حوالي 82 بالمائة من المنتوج الإجمالي وأكثر من 700 طن من السمك الأبيض وأزيد من 300 طن من القشريات والرخويات.

و منحت خلال نفس الفترة 314 رخصة صيد فيما تم تصديرأكثر من 115 طن من الإخطبوط إلى اسبانيا من طرف شركة خاصة.

إنتاج الحمضيات بمستغانم

تنتج ولاية مستغانم ما يقاربعن مليون و نصف قنطار سنويا، حيث بلغ الإنتاج في سنة 2014 مليون و 124 ألف قنطار على مساحة 4 ألف هكتار منتجة.  و يعادل المردود  294 قنطار في الهكتار الواحد.

و من بين الأنواع التي يتم جنيها "كليمنتون" و"واشنطن نافال" أو كما تسمى أيضا (طومسن). 

وقد شهدت هذه الزراعة بالولاية خلال السنوات الأخيرة قفزة نوعية من حيث الإنتاج وذلك بفضل التحكم في التقنيات وتوسيع المساحة الفلاحية ودعم الدولة للمنتجين وعمليات الإرشاد والمتابعة من قبل المصالح المعنية.

إنتاج الخضروات بمستغانم

تنتج ولاية مستغانم ما يقارب 6 ملايين قنطار من مختلف.

ومن بين هذه المحاصيل أزيد من 3 ملايين و750 الف قنطار من البطاطا، مبكرة والموسمية وأخر موسم، وحوالي 360 ألف من البصل، و81.175 قنطار من الطماطم الصناعية وغيرها من المنتوجات.

وتم تحقيق في الموسم الفلاحي 2013-2014 حوالي 700 ألف قنطار من الحبوب و489.121 قنطار من الاعلاف و52.180 قنطار من الخضر الجافة و1.168.000 قنطار من الحوامض وغيرها. 

و تحتل ولاية مستغانم المرتبة السابعة وطنيا في مختلف المنتوجات الفلاحية في حين بلغت نسبة النمو 47ر8 بالمائة بقيمة تتجاوز 91 مليار دج .

Subscribe to مستغانم