تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

مركب الفولاذ توسيالي بوهران

الصورة
مركب الفولاذ توسيالي بوهران

يقع مركب الفولاذ توسيالي ببطيوة شرق ولاية وهران وهو تابع للشركة التركية الخاضعة للقانون الجزائري "توسيالي ايرون أند ستيل".

 ويتكون المركب من وحدتين للإنتاج، حيث شرعت الوحدة الإنتاجية الأولى لمركب الفولاذ "توسيالي ايرون أند ستيل" في الخدمة سنة 2013.

وتختص الوحدة الإنتاجية الأولى  في تصنيع العديد من المواد الفولاذية الموجهة لشتى المجالات الصناعية وللبناء وذلك عبر إعادة رسكلة النفايات الحديدية وباستعمال الطاقة الكهربائية حيث وصلت إلى إنتاج أكثر من 1 مليون طن سنويا.

وكان السيد رجب أردوغان، رئيس تركيا، قد اعتبر هذا المشروع أكبر عملية استثمارية تركية في الخارج "نموذجيا مثاليا للتعاون الاقتصادي بين البلدين".

وانطلق في انجاز هذا المشروع الذي يندرج ضمن الاستثمار الأجنبي في سبتمبر 2011 بتمويل ذاتي جزئي بنحو 30 بالمائة والباقي بتمويل بنكي.

وتعد القاعدة الصناعية للفولاذ لمجمع توسيالي بالجزائر أكبر مجمع صناعي للفولاذ في إفريقيا.

وتتيح الوحدة الإنتاجية الثانية التي تندرج في إطار توسعة المركب تصنيع الأسلاك الحديدية الموجهة خصوصا للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة التي تنشط في مختلف المجالات الصناعية وذلك بطاقة إنتاج سنوية تقدر بنحو 700 ألف طن وبتكلفة استثمار بلغت 110 ملايين دولار.

كما يرمي هذا الاستثمار المجسد على أرضية تتربع على نحو 25  ألف متر مربع إلى تقليص استيراد هذا المنتوج بحوالي 45 بالمائة.

ويعول على هذه المنشأة الصناعية التي تم انجازها في أقل من سنتين استحداث أزيد من 350 منصب شغل مباشر ليصل عدد المناصب المستحدثة بالمركب في المجموع إلى 1.350 منصب مباشر. 

ويرتقب توسيع ذات المركب بإنجاز وحدة إنتاج ثالثة بطاقة 5ر2 مليون طن سنويا حيث يتوقع استلامها مع أواخر 2017.

وستسمح هذه الاستثمارات برفع الطاقة الإنتاجية السنوية لمركب "توسيالي" إلى أزيد من 4 ملايين طن من مختلف أصناف الفولاذ بتكلفة استثمارية إجمالية تقدر بنحو 7ر1 مليار دولار مع بلوغ 3.250 منصب شغل مباشر مع توقع زهاء 15 ألف منصب غير مباشر.

الولاية