تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

محرقة أولاد رياح ببلدية النكمارية

الصورة
محرقة أولاد رياح ببلدية النكمارية

محرقة أولاد رياح ببلدية النكمارية ارتكبها المستعمر الفرنسي في حق قبيلة أولاد رياح بمغارة الفراشيح في جوان 1845.

هذه المحرقة ارتكبها الجيش الاستعماري الفرنسي في حق أزيد من ألف شخص عزل من قبيلة أولاد رياح بين 18 و20 يونيو 1845 في مغارة الفراشيح التي لجأت إليها هذه القبيلة أمام قوة عسكرية مكونة من 4 ألاف جندي فرنسي بقيادة العقيد بيليسيي (1794-1864).

وقد شهدت جبال "الظهرة" (شرق مستغانم وغرب الشلف) ثلاث محارق للمستعمر الفرنسي راح ضحيتها أفراد من قبيلتي "أولاد رياح" و"صبيح" وبعض القبائل الأخرى على غرار بني زروال وبني زنطيس خلال شهر يونيو 1844 جوان وأوت سنة 1845مثلما تشير إليه المصادر التاريخية.

الولاية