تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

لشرف مصطفى

الصورة
لشرف مصطفى

مصطفى لشرف (1917 - 2007)، مفكر جزائري و مجاهد

لد مصطفى لشرف في 7 مارس 1917 بالكرمة بشلالة العذاورة بجنوب شرق ولاية المدية.

وبشلالة العذاورة المعروفة خلال فترة الاستعمار الفرنسي باسم " ماجينو" كان والد مصطفى لشرف ينشط بصفة قاضي القانون الإسلامي.

وزاول مصطفى لشرف دراسة الثانوية بثانوية "الثعالبي"بالجزائر العاصمة والجامعية بجامعة السوربون بباريس ثم اشتغل في التعليم بثانوية مستغانم و ثانوية لويس لو غران بباريس. كما اشتغل بمعهد اللغات الشرقية بباريس بصفة مترجم. 

و في سنة 1939 التحق بصفته مناضلا من أجل القضية الوطنية بصفوف حزب الشعب الجزائري ثم انضم إلى الحركة من أجل انتصار الحريات الديمقراطية التي شغل فيها منصب أمين المجموعة البرلمانية للحزب سنة 1946 قبل أن يغادرها بعد مدة وجيزة ليتفرغ أساسا للنشاط الصحفي حيث شغل منصب رئيس التحرير بجريدة " النجم الجزائري" (ليتوال ألجيريان) الجهاز الرسمي لحزب الشعب الجزائري و الحركة من أجل انتصار الحريات الديمقراطية.

و بعد اندلاع ثورة التحرير قرر مصطفى لشرف التوقف عن التعليم و غادر باريس سنة 1954 ليقيم مؤقتا بإسبانيا أين كان له اتصال بالمرحوم محمد خيدر.

و قد شارك في وفد قادة الثورة الجزائرية الذي ضم أيضا أحمد بن بلة و حسين آيت أحمد  و محمد بوضياف و محمد خيدر. وقام جيش الاحتلال الفرسي بتحويل الطائرة التي كان على  متنها أعضاء هذا الوفد في 22 أكتوبر 1956. 

و قد زج به السجن في كل من " بومات" و " فران" و " فور ليدوت" قبل أن يطلق سراحه سنة 1961 لأسباب صحية و وضع تحت الإقامة الجبرية.

و غادر مصطفى لشرف فرنسا في سرية تامة متوجها إلى القاهرة قبل أن يستقر في تونس حيث كلف بعدة مهام من بينها المساهمة في صياغة ما يسمى ببرنامج طرابلس. 

و بعد الاستقلال شغل منصب رئيس التحرير باليومية الوطنية " المجاهد" ثم عين  في أكتوبر 1965 سفيرا في الأرجنتين ثم في المكسيك.

و عين ما بين 1970 و 1974 مستشارا لدى رئاسة الجمهورية مكلفا بملف التربية و الثقافة قبل تعيينه مجددا سفيرا بأمريكا اللاتينية.

و قد شارك مصطفى لشرف في تحرير الميثاق الوطني في 1976 ثم عين  وزيرا للتربية من 1977 إلى 1979. و التحق مجددا بالهيئة الدبلوماسية حيث عين  سفيرا بالمكسيك ثم مندوبا دائما للجزائر لدى منظمة اليونسكو و رئيس مهمة بسفارة الجزائر بليما (البيرو).

و بعد غيابه عن الساحة السياسية الوطنية عينه المرحوم محمد بوضياف سنة 1992  عضوا في  المجلس الاستشاري الوطني و هو آخر منصب رسمي شغله قبل وفاته  في 13 يناير 2007. 

واشتهر مصطفى لشرف كمفكر و مثقف في شتى المجالات. و من أشهر مؤلفاته كتاب " أغاني فتيات عربيات" و " الجزائر: أمة و مجتمع" و " الثقافة الجزائرية المعاصرة" و " مشاكل التعليم و التربية" و " الجزائر و العالم الثالث" و"أعلام و معالم" وغيرها من الأعمال الأخرى. 

كما أصدر مصطفى لشرف مقالات و أشعار في مجلات " فونتان" و " دفاتر الجنوب" و " بريزنس أفريكان" و " سيمون" و " ريفولسيون أفريكان" و في جريدتي " المجاهد " و " الجزائر أحداث."

الولاية