تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

قطاع الفلاحة بولاية معسكر

الصورة
قطاع الفلاحة بولاية معسكر

عرف قطاع الفلاحة بولاية معسكر خلال السنوات الأخيرة تطورا مستمرا في مختلف الجوانب سمح بتحقيق ارقم أعمال بقيمة 80 مليار دج  في 2014.

ورغم التقدم الذي يشهده النشاط الفلاحي بعدة ولايات لا تزال معسكر من بين الولايات "الرائدة وطنيا" بالنسبة لهذا القطاع  حيث احتلت سنة 2014 المرتبة العاشرة وطنيا من حيث الإنتاج الفلاحي في كل الشعب و خاصة إنتاج البصل و البطاطا و الزيتون و الحوامض و الكروم.

وتتوقع مديرية المصالح الفلاحية لولاية معسكر نموا "أكبر" للقطاع الفلاحي بدخول مجموعة من المشاريع الخاصة بالري الفلاحي حيز الخدمة.

وفي مجال الاستثمار الفلاحي بلغ حجم الاستثمارات بالقطاع في الفترة الممتدة من 2000 إلى 2013 حوالي 6ر7 مليار دج منها 8ر4 مليار دج  خصصتها الدولة كدعم للفلاحين بما يمثل 63 بالمائة من الاستثمار الإجمالي.

وقد ساهمت هذه الاستثمارات في نمو الإنتاج و عصرنة وسائل الإنتاج و إدخال تقنيات فلاحية جديدة  إضافة إلى زيادة استعمال التقنيات الحديثة في السقي الفلاحي.

وسمحت الطفرة التي تحققت خلال السنوات الأخيرة في الإنتاج الفلاحي لبعض الفلاحين بالبحث عن منافذ  لتصدير منتجاتهم التي تتمتع بسمعة كبيرة حيث تمكن أحد الفلاحين سنة 2013 من تصدير680 3  قنطار من البطاطا من نوعيتي "سبونتا" و "ديزيري" نحو منطقة بربينيون بفرنسا و 168 قنطار كمرحلة أولى نحو منطقة فلانسيا بإسبانيا.

كما تمكنت مؤسسة التصدير و الاستيراد خثير سنة 2014 من تصدير 200 قنطار من البصل الأحمر نحو الكويت ناهيك عن تصدير منتجات مشتقة من الحبوب كالعجائن حيث صدرت مؤسسة مطاحن الشرفة التابعة لمجموعة "متيجي" للصناعات الغذائية الكائنة بالمنطقة الصناعية لسيق 1300 طن من العجائن الغذائية و الكسكسي نحو النيجر و فرنسا سنة  2013 .

للإشارة  تتوفر ولاية معسكر على قرابة 713 ألف هكتار من المساحات الزراعية تتوزع على 4 مناطق هي سهل سيق المختص في إنتاج الزيتون و سهل الهبرة المختص في إنتاج الحوامض و سهل غريس المختص في إنتاج الخضر و الكروم و الفواكه و منطقة جبال سعيدة في جنوب الولاية التي تتميز بزراعة مختلف المنتوجات.

الولاية