طاقة

محطة تخزين الوقود بالخروبة
 

محطة تخزين الوقود بالخروبة

تقع محطة تخزين الوقود بالخروبة التابعة لبلدية حسين داي بالعاصمة.

وهي محطة تضمن تمويل عدة ولايات بالوقود والبنزين حيث تصل سعتها إلى 86.000 متر مكعب وتضمن التموين لمدة 8 أيام.

و يضم المستودع 6 محطات للشحن بطاقة شحن  300 شاحنة يوميا بالإضافة إلى نشاط الشحن المتزامن ل6 عربات ب52 عربة يوميا للوصول إلى معدل 10.000 متر مكعب يوميا من الوقود الخارج.

إحتياجات الجزائر من الغاز الطبيعي
 

إحتياجات الجزائر من الغاز الطبيعي

ستبلغ إحتياجات الجزائر من الغاز الطبيعي 75 مليار متر مكعب في عام 2030 ، ما يمثل تراكم 843 مليار متر مكعب (2014-2030). وتقدر حاليا (2014) ب 27 مليار متر مكعب.

ويمثل استهلاك الغاز الطبيعي 34 بالمائة من إجمالي الإنتاج في الجزائر ويشهد الطلب الداخلي تزايدا كبيرا (4ر12 بالمائة من 2011 إلى 2012) مع الإشارة إلى أن نمو الاستهلاك الداخلي له صلة بنمو النشاط الاقتصادي للبلاد حيث إنتقل من 14 مليار متر مكعب في عام 2003 إلى 24 مليار متر مكعب في 2013 (محطات توليد الكهرباء استهلكت 14 مليار متر مكعب في عام 2013 مقابل 9 ملايير متر مكعب سنة 2003).

تأميم المحروقات في 24 فيفري 1971
 

تأميم المحروقات في 24 فيفري 1971

توج قرار تأميم المحروقات المعلن عنه في 24 فبراير 1971 مسار طريق طويل تم الشروع فيه خلال السنة الأولى من الاستقلال.

وشكل الرفض الفرنسي لمطلب الجزائر برفع الجباية البترولية فرصة مناسبة للسلطات الجزائرية بتسريع قرار التأميم.

 وقد انطلقت أول المفاوضات حول مراجعة السعر الجبائي المفروض على الشركات الفرنسية  -بطلب من الجزائر- في 24 نوفمبر 1969 بالجزائر بموجب الاتفاق النفطي الممضى بتاريخ 29 يوليو 1965 حيث نصت المادة  27 منه على أن الحكومتين ستدرسان خلال سنة 1969 مراجعة السعر الجبائي.

محطة الغاز الطبيعي المضغوط بالرويبة
 

محطة الغاز الطبيعي المضغوط بالرويبة

شغلت الشركة الوطنية لنقل المواد البترولية وتسويقها نفطال بالرويبة بالجزائر العاصمة أول محطة غاز طبيعي مضغوط في 25 نوفمبر 2014.

ويستعمل الغاز الطبيعي المضغوط، الذي يعد غازا طبيعيا مثيلا لغاز البترول المميع-وقود، من قبل الحافلات والشاحنات التي تتوفر على محركات حولت لاستعمال الغاز الطبيعي المضغوط قبل توسيعه لأنواع السيارات الأخرى.

وتم تجهيز محطة الرويبة بالغاز الطبيعي المضغوط نظرا لقربها من قناة غاز طبيعي  ومؤسسات نقل كبيرة.

مركز التوزيع العمومي للغاز ببلدية القصبات بباتنة
 

مركز التوزيع العمومي للغاز ببلدية القصبات بباتنة

دخل مركز التوزيع العمومي للغاز الطبيعي ببلدية القصبات بدائرة رأس العيون بولاية باتنة حيز الخدمة في 01 أكتوبر 2014 لفائدة 1220 عائلة.

وكلف هذا المشروع الذي انطلقت أشغاله شهر يوليو 2013 ضمن البرنامج الخماسي 2010- 2014 ،

189 مليون دج منها 45 مليون دج خاص بتكلفة مركز الضغط.

وبلغ طول شبكة التوزيع الخاصة بهذا الإنجاز الذي يتضمن في مجموعه إنجاز 1286 توصيلة 60 ر89  كلم منجزة من أصل 68ر90 كلم مبرمجة فيما اقتصرت مساهمة المواطن الواحد في تكلفة إيصال الغاز لكل منزل والمقدرة ب 147 ألف دج ب 10 آلاف دج.

التعاون في مجال الطاقة النووية بين الجزائر و روسيا
 

التعاون في مجال الطاقة النووية بين الجزائر و روسيا

وقعت الجزائر و روسيا في 03 سبتمبر 2014 على اتفاق تعاون في مجال استعمال الطاقة النووية لأغراض سلمية.

و تم التأكيد خلال حفل التوقيع أن هذا الاتفاق الذي وقع على وثائقه بالأحرف الأولى وزير الطاقة يوسف يوسفي و الرئيس المدير العام للهيئة الحكومية الروسية للطاقة الذرية (روساتوم) السيد سيرغي كيريانكو يهدف إلى تحديد محاور و شروط التعاون بين الجزائر و روسيا في مجال التنمية و استعمال الطاقة النووية لأغراض سلمية.

وحدة لإنتاج الغاز الطبيعي المميع ببلدية بطيوة بوهران
 

وحدة لإنتاج الغاز الطبيعي المميع ببلدية بطيوة بوهران

تم تدشين وحدة صناعية لإنتاج الغاز الطبيعي المميع (جي أن أل 3) تقع ببلدية بطيوة على إمتداد المنطقة الصناعية البتروكيماوية لأرزيو في 10 نوفمبر 2014.

وتأتي هذه المنشأة الطاقوية الجديدة لاستخلاف رائدة مصانع الغاز الطبيعي المميع في العالم (جي أل 4/زاد) المعروفة تحت تسمية "لاكامال" والتي توقفت عن النشاط سنة 2010 بعد 46 عاما من العطاء.

ويأتي تجسيد هذه الوحدة الصناعية بهدف تعزيز القدرات الوطنية في مجال الصناعة الغازية لا سيما إنتاج الغاز الطبيعي المميع. وقد خصصت لها مساحة اجمالية تقدر بنحو 54 هكتارا منها 30 هكتار للهياكل المبنية.

محطة توليد الكهرباء بحاسي مسعود
 

محطة توليد الكهرباء بحاسي مسعود

محطة لتوليد الكهرباء بطاقة إنتاج 660 ميغاوات بحاسي مسعود (80 كلم عن مقر الولاية).

وتتوفر هذه المنشأة الطاقوية التابعة للشركة الجزائرية لإنتاج الكهرباء ( إحدى فروع مجمع سونلغاز) وتتربع على مساحة 15 هكتار على ثلاث (3) مولدات كهربائية بقوة 220 ميغاوات لكل وحدة  حسب الشروحات المقدمة للوزير الأول.

و تساهم هذه المحطة الكهربائية في تحسين نوعية التموين بطاقة الكهرباء والرفع من قدرات إنتاج الكهرباء بالمنطقة  وفق توضيحات مسؤولي هذا المشروع الطاقوي.

 

 

محطة ضغط الغاز جي إر 5 بحاسي الرمل
 

محطة ضغط الغاز جي إر 5 بحاسي الرمل

مشروع إنجاز محطة ضغط الغاز "جي إر 5 "بحاسي الرمل الجاري إنجازها من طرف شركة سوناطراك تعمل على رفع الضغط من أجل نقل الغاز من المنطقة الجنوبية الشرقية بواسطة أنبوب الغاز "جي إر 5 "إلى المركز الوطني لتوزيع الغاز بحاسي الرمل.

يمتد أنبوب الغاز جي إر 5 من منطقة رقان- قرابشة إلى حاسي الرمل  حيث تقدر التكلفة الإجمالية للمشروع بنحو 16,74 مليار دج  حسب البطاقة التقنية للمشروع.

و من المنتظر أن يسلم المشروع في  شهر يوليو 2016.

Top