تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

ستوتي عبد الرحيم

 عبد الرحيم ستوتي  مجاهد ( 1938 – 2014)

ولد المجاهد عبد الرحيم ستوتي في 23 أوت 1938 بولاية تلمسان. التحق بصفوف جيش التحرير الوطني سنة 1957 و هو في ريعان شبابه حيث جاهد على غرار إخوانه من أجل الاستقلال.

و كان ستوتي من رعيل الوطنيين المخلصين الذين ارتبط نضالهم على الدوام بما تشبعوا به من قيم ومثل نبيلة و ظلوا أوفياء لها في مسار حياتهم.

و غداة الاستقلال، واصل المرحوم رسالته بكل إخلاص من خلال تقلده لعدة مسؤوليات داخل الوطن و خارجه، حيث مثل الجزائر دبلوماسيا بالنظر لما كان يتمتع به من تجربة و حنكة سياسية.

خباطو إسماعيل

ولد إسماعيل خباطو في 28 سبتمبر 1920 بميزرانة قرب تيغزيرت بتيزي وزو.

ونال إسماعيل خباطو، شرف تدريب أول منتخب جزائري بعد الاستقلال رفقة  المرحوم مصطفى الكمال في سنة 1963.

 كلاعب كرة قدم سابق، أمضى أول إجازة في سن 15 سنة 1935 لصالح الملعب الرياضي لبلكور، صنف الأصاغر،  ليبقى معه لغاية 1938 وهي السنة  التي فاز معه بلقب بطل الجزائر العاصمة.

البشير نور

البشير نور ( 1928 – 2014) مجاهد.

البشير نور من الوجوه البارزة في مسار الثورة التحريرية بولاية البيض. حيث التحق بصفوف جيش التحرير الوطني سنة 1956 بالقسم الخامس عشر بالناحية الثانية منطقة البيض،الولاية التاريخية الخامسة، وشارك في عدة معارك.

وارتقى البشير نور في المسؤولية الثورية سنة 1960 ليصبح قائد فيلق على الحدود المغربية برتبة نقيب.

بعد الاستقلال، شغل منصب أمين ولائي للمنظمة الوطنية للمجاهدين بولاية البيض لأزيد من 10 سنوات.

نصرالدين عمر أوعياش

نصرالدين عمر أوعياش ( 1952 – 2014)، ممثل كوميدي.

ولد نصرالدين عمر أوعياش في 1952 بمدينة قسنطينة، وكان مولعا بالسينما حيث شارك في العديد

من الأعمال السينماتوغرافية منها فيلم "بوعمامة" للمخرج بن عمر بختي وظهر في فيلم "ما وراء المرآة"  لمخرجته نادية لعبيدي اضافة الى أدواره العديدة في مسلسلات الفكاهية على غرار "عمارة الحاج لخضر".

و توفي في 02 أكتوبر 2014 بمستشفى مصطفى باشا بالجزائر العاصمة اثر مرض عضال عن عمر ناهز 62 سنة.

حمولي عزيز

حمولي عزيز ( 1958 – 2014)، قائد المجموعة الصوتية التابعة للأوركسترا السيمفونية الوطنية.

شغل حمولي عزيز منصب أستاذ بالمعهد الوطني العالي للموسيقى بالجزائر العاصمة خلال الثمانينات بعد عودته من موسكو حيث تلقى تكوينا بمعهد تشايكوفسكي بموسكو (روسيا). 

لشرف مصطفى

مصطفى لشرف (1917 - 2007)، مفكر جزائري و مجاهد

لد مصطفى لشرف في 7 مارس 1917 بالكرمة بشلالة العذاورة بجنوب شرق ولاية المدية.

وبشلالة العذاورة المعروفة خلال فترة الاستعمار الفرنسي باسم " ماجينو" كان والد مصطفى لشرف ينشط بصفة قاضي القانون الإسلامي.

وزاول مصطفى لشرف دراسة الثانوية بثانوية "الثعالبي"بالجزائر العاصمة والجامعية بجامعة السوربون بباريس ثم اشتغل في التعليم بثانوية مستغانم و ثانوية لويس لو غران بباريس. كما اشتغل بمعهد اللغات الشرقية بباريس بصفة مترجم. 

دودو علي

علي دودو لاعب كرة قدم جزائري ولد في 5  يناير 1927 بعنابة و توفي في 05 سبتمبر 2014

كان دودو حارس مرمى إتحاد بونة بين 1945 و1956 قبل أن ينضم العام 1957 لتشكيلة جيش التحرير الوطني. وفي أبريل 1958 لبى دودو نداء الجزائر للكفاح من أجل استقلالها وانضم إلى فريق جبهة التحرير الوطني جنبا إلى جنب مع عديد اللاعبين الموهوبين الذين لعبوا في فرنسا أمثال مختار عريبي وعمارة روة ومحمد معوش وعبد العزيز بن تيفور وسعيد براهيمي وحميد زوبة فضلا عن عبد الحميد كرمالي.

ماسينيسا

نجح الملك ماسينيسا الذي وصل إلى سدة الحكم في مرحلة ميزتها الاضطرابات السياسية الناجمة عن المنافسة بين روما و قرطاج من أجل السيطرة على منطقة المتوسط لأول مرة في توحيد نوميديا التي تمثل المساحة الإجمالية الحالية لشمال الجزائر.

و نفذ ماسينيسا مخططه المتعلق بتوحيد نوميديا و جعل منها دولة روما المستقلة التي صمدت لمدة خمسة قرون. حكم ماسينيسا مملكة الماسيل و تحالف مع روما ضد قرطاج ليصل بعدها إلى سدة الحكم في مملكة الماسيسيل.

زيغود يوسف

زيغود يوسف  ( 1921 – 1956)، شهيد.

ولد زيغود يوسف في 18 فبراير 1921 بقرية سمندو التي تحمل اليوم اسمه (شمال-شرق قسنطينة)  والتحق زيغود يوسف في سن 17 سنة بحزب الشعب الجزائري الذي أصبح المسؤول الأول عنه بسمندو في سنة 1938.

انتخب زيغود يوسف ضمن حركة انتصار الحريات الديمقراطية سنة 1947 و التحق بالمنظمة السرية المكلفة بتهيئة الظروف للكفاح المسلح بعد أن أصبحت هزيمة المسلك السلمي صارخة.

ديهية لويز

ديهية لويز ( 1985 – 2017)، روائية وقاصة.

اسمها الحقيقي لويزة أوزلاق، ولدت في بجاية سنة 1985.

تعود بداياتها مع الإبداع لما كانت بعمر الثالثة عشرة حيث بدأت بنظم  الشعر قبل أن يتحول اهتمامها إلى الرواية في سن السادسة عشرة وقد أصدرت أولى  رواياتها باللغة العربية في 2012 تحت عنوان "جسد يسكنني".

وأصدرت أيضا ديهيا لويز في 2013 روايتها الثانية بالعربية تحت عنوان "سأقذف نفسي أمامك" كما شاركت في 2013 في مجموعة قصصية باللغة الأمازيغية مع عدد من  الكتاب الجزائريين والمغاربة والليبيين.

Subscribe to شخصيات