شخصيات تاريخية

رضا مالك
 

رضا مالك

رضا مالك ( 1931 – 2017)، مجاهد ومفكر ورئيس حكومة أسبق

ولد رضا مالك بتاريخ 21 ديسمبر 1931 بباتنة وهو من الرعيل الأول من الشباب الذين التحقوا بصفوف ثورة أول نوفمبر المجيدة، حيث كان عضوا في لجنة إدارة الاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين سنة 1955 إلى جانب توليه منصب مدير أسبوعية "المجاهد" لسان حال جبهة التحرير الوطني.

و خلال الفترة الممتدة من ماي 1961 إلى مارس 1962 تقلد الفقيد منصب الناطق الرسمي للوفد الجزائري في مفاوضات "إيفيان"، ناهيك عن كونه أحد محرري ميثاق مؤتمر طرابلس سنة 1962. 

رشيد أجعود
 

رشيد أجعود

رشيد أجعود ( 1937 – 2016)، مجاهد.

كان المجاهد أجعود، الذي ولد في 2 فبراير 1937 بصدوق بولاية بجاية، كاتبا للعقيد عميروش وأحد المفاوضين في اتفاقيات إيفيان، كما كان كاتب مؤتمر الصومام التاريخي في 20 أوت 1956.

وقد ألتحق الفقيد بصفوف جيش التحرير الوطني سنة 1956 حيث أصيب ثلاثة مرات بجروح في معارك ضد العدو الفرنسي وأظهر خلالها "كفاءة وتفان كبيرين" في النضال والكفاح مما أكسبه "احترام وثقة" العديد من القادة والمجاهدين.

وبقي المجاهد اجعود مخلصا لرسالة الشهداء إلى أن وافته المنية بعد حياة مليئة بالتضحيات والمواقف النبيلة.

جان لاكوتور
 

جان لاكوتور

جان لاكوتور ( 1921 – 2015)، صحفي و كاتب وصديق الجزائر.

 جان لاكوتور، الصحفي و كاتب السير الذاتية للوجوه البارزة في القرن ال21 و المحامي المتحمس من أجل تصفية الاستعمار. عمل عشرين سنة مع صحيفة "لوموند".

و يعد لاكوتور شاهدا متميزا على القرن ال20 حيث التقى بأبرز الوجوه فضلا عن مساره الفريد و كثافة أعماله التي جعلت منه صحفيا و كاتبا للسير الذاتية و مؤرخا منقطع النظير. ففي نهاية الأربعينيات أدرك أن تصفية الاستعمار أمر لا محال منه ليصبح محاميا متحمسا من أجل هذه المسألة.

محمد بودية
 

محمد بودية

محمد بودية ( 1932 – 1973)، مجاهد ومناضل.

ولد محمد بودية  في  1932 بحي شعبي بأعالي القصبة بباب الجديد، تشبع بالروح الوطنية منذ صغره وهو ما جعله يعتنق الفكر التحرري و يفكر في تحريرالجزائر.

مزج بين الثقافة والسياسة و بين المسرح والثورة في قالب قل ما تجده عند أقرانه حيث احتك لأول مرة بعالم المسرح والفن الدرامي بعد لقائه بالفنان مصطفى غريبي ليلتحق بعد اندلاع الثورة المسلحة سنة 1955 بجبهة التحريرالوطني.

محمد جرمون
 

محمد جرمون

محمد جرمون ( 1925- 2015)، مجاهد.

محمد جرمون أحد مجاهدي الرعيل الأول بمنطقة الأوراس.

كان محمد جرمون واحدا من الذين حضروا اجتماع دشرة أولاد موسى وتوزيع الأسلحة الذي أشرف عليه الشهيد مصطفى بن بولعيد ليلة الفاتح من نوفمبر 1954 وشارك في الهجوم على الثكنة العسكرية بقلب مدينة باتنة إيذانا بانطلاق الثورة التحريرية .

 

العقيد لخضر ورتسي

 

لخضر ورتسي ( 1933 – 2015)، مجاهد و عسكري.  

العقيد لخضر ورتسي كان مثالا للمجاهد الصادق والعسكري المنضبط والقائد القدوة والوطني المخلص الذي أثبت جدارته في حياته كلها بنجاح وتألق حيث كان أهلا للمسؤوليات التي حملها إياه الجيش الوطني الشعبي.

من مواليد 1933 بسطيف، التحق بصفوف جيش التحرير الوطني سنة 1955 حيث تولى العديد من المسؤوليات أبرزها مساهمته في تأسيس القاعدة الشرقية حيث قاد سنة 1958 الفيلق الخامس والفيلق الثاني.

فرانسيس جاكوب
 

فرانسيس جاكوب

المحامي فرانسيس جاكوب ( 1930- 2015)، مناضل قضية استقلال الجزائر

و لد فرانسيس جاكوب بستراسبورغ في 17 أوت 1930 يشتغل كمحامي بباريس منذ

1964 إلى غاية 2002 كما كان عضوا في الحزب الشيوعي الفرنسي وترأس لجنة الديموقراطية بالبراغواي (1985 - 1995) و كذا جمعية أصدقاء الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

وقف المحامي جاكوب منذ شبابه بكل صدق و قناعة إلى جانب قضية استقلال الجزائر حيث انضم إلى هيئة المحامين المدافعين عن جبهة التحرير الوطني.

فرانسوا ماسبيرو
 

فرانسوا ماسبيرو

فرانسوا ماسبيرو ( 1932 – 2015)، صديق للثورة التحريرية 

كان فرانسوا ماسبيرو المناضل المناهض للاستعمار الذي تكون في سياق الكفاح من اجل حرية الشعوب، الناشر الاكثر التزاما ضد حرب الجزائر الى جانب فيدرالية جبهة التحرير الوطني بفرنسا. 

لقد كرس الفقيد حياته لدعم كفاح الشعوب من اجل الحرية في كل مكان بدءا بالهند الصينية  ثم شمال افريقيا خاصة الجزائر خلال حرب التحرير الوطني التي عبر خلالها عن مشاعره المناهضة للاستعمار بسبب ممارسات التعذيب و المجازر التي ارتكبتها فرنسا الاستعمارية.

 

خالد رملة

خالد رملة ( 1933 – 2015 )، مجاهد.

خالد رملة أحد أعضاء أولى مجموعات الفدائيين لجبهة التحرير الوطني لبلكور (محمد بلوزداد حاليا) .

كانت المحاكم الفرنسية قد أصدرت حكما بالاعدام في حق الراحل قبل أن تستبدل عقوبته بالسجن مدى الحياة لدى قدوم الجنرال ديغول سنة 1958.

 

محمد حجار

 محمد حجار ( 1932 – 2015)، مجاهد.

ولد محمد حجار في 25 جانفي 1932 بواد الماء بولاية باتنة. وانخرط الفقيد مبكرا في صفوف الثورة التحريرية حيث التحق سنة 1955 بصفوف جيش التحرير الوطني تحت مسؤولية الشهيد مصطفى بن بولعيد.

وكان محمد حجار قد شارك في عدة معارك، حيث مكنته كفاءته ومؤهلات القيادة التي تمتع بها من التدرج في سلم المسؤوليات.

وقد أسندت له مسؤولية منطقة بالولاية التاريخية الأولى ليتولى بعدها منصب مسؤول ناحية تحت مسؤولية الحاج لخضر.

Top