شخصيات

عبد الحميد بن هدوقة
 

عبد الحميد بن هدوقة

عبد الحميد بن هدوقة ( 09 جانفي 1925 – 21 أكتوبر 1996) ، صاحب أول رواية جزائرية مكتوبة باللغة العربية، ريح الجنوب التي نشرت في سنة 1971، تسع سنوات بعد استقلال الجزائر. يعد من أشهر الأدباء الجزائريين، له عدة روايات و قصص قصيرة، كما شغل العديد من المناصب.

ولد عبد الحميد بن هدوقة في 09 جانفي 1925 بقرية الحمراء التابعة لمنصورة بولاية برج بوعريرج 200 كلم شرق الجزائر العاصمة.

زيغود يوسف
 

زيغود يوسف

زيغود يوسف  ( 1921 – 1956)، شهيد.

ولد زيغود يوسف في 18 فبراير 1921 بقرية سمندو التي تحمل اليوم اسمه (شمال-شرق قسنطينة)  والتحق زيغود يوسف في سن 17 سنة بحزب الشعب الجزائري الذي أصبح المسؤول الأول عنه بسمندو في سنة 1938.

انتخب زيغود يوسف ضمن حركة انتصار الحريات الديمقراطية سنة 1947 و التحق بالمنظمة السرية المكلفة بتهيئة الظروف للكفاح المسلح بعد أن أصبحت هزيمة المسلك السلمي صارخة.

رضا مالك
 

رضا مالك

رضا مالك ( 1931 – 2017)، مجاهد ومفكر ورئيس حكومة أسبق

ولد رضا مالك بتاريخ 21 ديسمبر 1931 بباتنة وهو من الرعيل الأول من الشباب الذين التحقوا بصفوف ثورة أول نوفمبر المجيدة، حيث كان عضوا في لجنة إدارة الاتحاد العام للطلبة المسلمين الجزائريين سنة 1955 إلى جانب توليه منصب مدير أسبوعية "المجاهد" لسان حال جبهة التحرير الوطني.

و خلال الفترة الممتدة من ماي 1961 إلى مارس 1962 تقلد الفقيد منصب الناطق الرسمي للوفد الجزائري في مفاوضات "إيفيان"، ناهيك عن كونه أحد محرري ميثاق مؤتمر طرابلس سنة 1962. 

ديهية لويز
 

ديهية لويز

ديهية لويز ( 1985 – 2017)، روائية وقاصة.

اسمها الحقيقي لويزة أوزلاق، ولدت في بجاية سنة 1985.

تعود بداياتها مع الإبداع لما كانت بعمر الثالثة عشرة حيث بدأت بنظم  الشعر قبل أن يتحول اهتمامها إلى الرواية في سن السادسة عشرة وقد أصدرت أولى  رواياتها باللغة العربية في 2012 تحت عنوان "جسد يسكنني".

وأصدرت أيضا ديهيا لويز في 2013 روايتها الثانية بالعربية تحت عنوان "سأقذف نفسي أمامك" كما شاركت في 2013 في مجموعة قصصية باللغة الأمازيغية مع عدد من  الكتاب الجزائريين والمغاربة والليبيين.

جمال كعوان
 

جمال كعوان

 جمال كعوان ( 1960 -  ) وزير.

ولد جمال محفوظ كعوان في 28 أكتوبر 1960 بالجزائر العاصمة.

تحصل على شهادة بكالوريا "آداب" سنة 1979 وهو خريج  معهد العلوم السياسية والاتصال بشهادة ليسانس في " العلاقات الدولية" سنة 1984 

وقد التحق كعوان كصحافي بيومية "المجاهد" سنة 1984 ثم صحفي بمديرية الإعلام برئاسة الجمهورية في إطار تأديته للخدمة الوطنية بين سنتي 1987 -1989 والتحق ثانية بنفس الجريدة كرئيس تحرير بين سنوات 1999 و2008.

واسيني الأعرج
 

واسيني الأعرج

يعد واسيني الأعرج من أبرز المؤلفين الجزائريين على المستوى العربي والعالمي وأحد أهم الأصوات الروائية لما لديه من قدرة بارعة على كتابة الروايات،إلى جانب تميزه بحب التغيير في طريقة كتاباته التي لا يستقر فيها على أسلوب أو نمط واحد في سرد الأحداث ووصف أبطال رواياته.

محطات من حياة واسيني الأعرج

ولد الكاتب والروائي والجامعي واسيني الأعرج بقرية سيدي بوجنان الحدودية في تلمسان عام 1954 م.  تلقى تعليمه في الجزائر، ونال الدكتوراه من جامعة دمشق.

الجيلالي بونعامة
 

الجيلالي بونعامة

الجيلالي بونعامة ( 1926- 1961)، شهيد.

ولد الجيلالي بونعامة، المعروف بسي محمد في أفريل 1926 بدواربني هندل في قلب الونشريس.   التحق بالمدرسة الابتدائية ثم توجه في سن مبكرة إلى الحياة العملية حيث عمل بمنجم لكي يعيل أسرته الفقيرة .

وقد التحق بصفوف الثورة التحريرية بعد اندلاعها وتمكن بفضل حيويته وصلابته من جعل منطقة الونشريس قلعة قوية لجبهة التحرير الوطني وجيش التحرير الوطني منذ 1955 إلى غاية 1956 .

وحسب التنظيم الذي أقره مؤتمر الصومام أصبح سي محمد يحمل رتبة ضابط أول عسكري.

مسعود كوسيم
 

مسعود كوسيم

مسعود كوسيم ( 1941-2015)، لاعب كرة قدم سابق في وفاق سطيف.

ولد مسعود كوسيم في يوم 6 فبراير 1941 بسطيف. وهو لاعب كرة قدم شهير لعب بوفاق سطيف.

و لم يتقمص مسعود كوسيم المدعو سعودي طيلة مشواره الكروي سوى ألوان الوفاق السطايفي الذي أحرز معه كأس الجزائر ثلاث مرات (1963 أمام ترجي مستغانم) و (1967 أمام شبيبة سكيكدة)  ثم في 1968 التي أحرز خلالها الوفاق الكأس ضد نصر حسين داي و كذا على لقب البطولة.            

إبراهيم شيبوط
 

إبراهيم شيبوط

 ولد إبراهيم شيبوط في 24 مارس 1927 بالحروش بولاية سكيكدة.

كان المجاهد إبراهيم شيبوط أحد مسؤولي جيش التحرير الوطني الذي خطط و ساهم في إنجاح

هجوم الشمال القسنطيني الذي اندلع في 20 أوت 1955 ليشكل منعرجا حاسما في الكفاح المسلح ضد الاستعمار الفرنسي (1830-1962).

أحلام مستغانمي
 

أحلام مستغانمي

تعد أحلام مستغانمي نموذجا فريدا في الكتابة الأدبية لكونها أول امرأة جزائرية تكتب رواياتها باللغة العربية فأسلوبها المميز الذي طغى على معظم كتاباتها جعل منها صاحبة الروايات الأكثر مبيعا لتكتسح بذلك قائمة الكتب الأكثر رواجا في لبنان والأردن وسوريا والإمارات العربية المتحدة ولعل من أبرزها "ذاكرة جسد" و"عابر سرير" و"فوضى الحواس" وغيرها من الأعمال الأدبية التي ترجمت عشق أحلام لعالم الكتابة.

Top