جغرافيا

باب الصابلات
 

باب الصابلات

باب الصابلات، مدخل عصري لمدينة الجزائر وهو باب الواجهة البحرية لشرق الجزائر العاصمة عند مدخل منتزه الصابلات.

 وهو صرح عمراني كلف إنجازه 180 مليون دج  حسبما مكتب الدراسات المكلف بالمشروع.

و يظهر الباب بحجمه العملاق على بعد كيلومترات عند الطريق السريع الرابط بين دار البيضاء وقلب المدينة حيث يصل ارتفاعه إلى 17 مترا انطلقت الأشغال به منذ 2013 إلى غاية استلامه مطلع 2016 مكلفا ميزانية قدرت ب 180 مليون دج  حسب مكتب "آركاد" للهندسة.

الحديقة المتوسطية بوهران
 

الحديقة المتوسطية بوهران

تم تدشين "الحديقة المتوسطية" المطلة على البحر والممتدة على الواجهة البحرية الشرقية بوهران في 25 جويلية 2015. ويتربع هذا الفضاء العمومي على مساحة 5 هكتارات بالقطاع الحضري المنزه.

وقد استغرقت أشغال تهيئة هذه الحديقة التي تطل مباشرة على البجر الأبيض المتوسط حوالي 9 أشهر حيث تحتوي على وسائل الراحة والترفيه للعائلات وبعض الخدمات من خلال أكشاك خشبية تراعي طبيعة الفضاء الذي يعد متنفسا كبيرا لسكان وهران المتعطشين لفضاءات الترفيه والتنزه.

حديقة الحيوانات و التسلية لبن عكنون
 

حديقة الحيوانات و التسلية لبن عكنون

تقع حديقة الحيوانات و التسلية لبن عكنون بالجزائر العاصمة، حيث أنشئت في سنة 1982.

و تمتد الحديقة على مساحة 307 هكتار و تضم ثلاثة وحدات (التسلية و حديقة الحيوانات و الفندقة) حيث تحتل الغابة ثلثي مساحتها. 

و تتربع حديقة الحيوانات على مساحة  70 هكتارا تنقسم على ثلاثة مناطق تحتضن 1.555 حيوان و 137 سلالة و عيادة بيطرية و وحدة خدمات. و تعاني حديقة الحيوانات من مشكل تغذية الحيوانات.

و تعد منشات النقل متوقفة (المصاعد الهوائية و القطار) بينما فضاءات اللعب و التسلية تحتل مساحة 76 هكتار. 

 

مسجد سبع رقود بنقاوس بباتنة
 

مسجد سبع رقود بنقاوس بباتنة

يعد مسجد سبع رقود بنقاوس بولاية باتنة الذي يعود تاريخ إنشائه إلى أربعة قرون معلما و تراثا تاريخيا أصيلا.

فهذا المسجد العريق الذي يظل يغذي فضول و خيال سكان المنطقة و ضيوفها هو ببساطة مكان للعبادة استطاع المحافظة على أصالته على الرغم من بعض "الإضافات" التي أدخلت عليه و هو مبني بالحجارة المصقولة تم استقدامها من بنايات رومانية. للتذكير فإن نقاوس أو نيسيفيبوس القديمة كانت في الأصل مدينة رومانية ثرية.  و تضم هذه البناية المغطاة بالقرميد بداخلها ثلاثة صفوف ذات خمسة أعمدة لكل منها بعضها تحمل كتابات باللاتينية. 

مساجد الجزائر العاصمة
 

مساجد الجزائر العاصمة

 

مدينة الجزائر  الجوهرة الشامخة على ضفاف البحر المتوسط التي طالما أثارت مطامع  الممالك الأوروبية قبل أن تغزوها القوات الفرنسية في 1830 كانت تعد 100 مسجدا و 32 كنيسة تعرض اغلبها للتهديم أو تم تحويلها إلى ثكنات أو كنائس على غرار مسجد كتشاوة.

و تشير أرقام غير رسمية إلى أن مدينة الجزائر كانت تتوفر في 1830 و هي سنة سقوط المدينة و الجزائر برمتها و بداية الاستعمار الفرنسي على 13 مسجدا كبيرا و109 مسجدا صغيرا و 32 كنيسة و 32 زاوية.

مجسم إشعاع الوحدة الوطنية بوهران
 

مجسم إشعاع الوحدة الوطنية بوهران

يقع مجسم إشعاع الوحدة الوطنية على مستوى محور طريق الدوران بحي الصباح جنوب شرق المدينة.

 ويظهر هذا المجسم التجريدي الذي قام بتصميمه الفنان التشكيلي طالب محمود على شكل شعلة منبعثة من الأرض نحو العلو في حركة متواصلة تنبثق عنها عدة شعلات  .

وقد تم انجاز هذه المجسم الذي أقيم على قاعدة  تمتد على 15 مترا  من مادتي الاسمنت المسلح والرخام وذلك في ظرف حوالي 4 أشهر حسبما علم صاحب هذا العمل الفني.

قصر لالة فاطمة
 

قصر لالة فاطمة

يقع قصر لالة فاطمة في وادي الجنان ببلدية العيون بولاية الطارف.

ويعود  تاريخه إلى الحقبة الرومانية حيث يشكل أحد معالم ولاية الطارف.

ولا يزال هذا الموقع الأثري المتواجد وسط غابة أشجار بلوط-الفلين الذي هو عبارة عن مبنى من طابقين بارزا بالرغم من ثقل السنين و هو ذو سور على ارتفاع 8 أمتار و يتكون من فيلا و مجموعة من المزارع ومعاصر للزيتون و ورشات تحويل المنتجات الفلاحية مما يجعله موقعا مثيرا للإعجاب.

 سد وادي التحت بمعسكر
 

سد وادي التحت بمعسكر

يقع سد وادي التحت بلدية عين فراح بولاية معسكر .

ويسمح مشروع سد واد التحت الذي انطلقت أشغاله مع نهاية سنة 2011 بكلفته ب 2 مليار و732 مليون دج من توفير7 ملايين متر مكعب من المياه.

وكان من المقرر أن تنتهي أشغال هذا السد الذي تكلفت بها مؤسستان (عمومية وخاصة) وأخرى أجنبية في أكتوبر 2014 إلا أنها تأجلت.

وتبلغ طاقة سد وادي التحت 7 ملايين متر مكعب حيث يمكنه تعبئة 21 مليون متر مكعب ثلاث مرات في السنة مما يسمح بسقي 21 ألف هكتار.

فيلم حصن تازا
 

فيلم حصن تازا

فيلم وثائقي حول كنوز حصن "تازا" المتواجد بمدينة برج الأمير عبد القادر بولاية تيسمسيلت من إنتاج الجمعية الولائية "تازا" " للآثار والتراث.

ويتناول هذا الفيلم الذي يحمل عنوان  "كنوز تازا تأسر قلوب الباحثين" وعرض في إطار اليوم الختامي لمعرض "التراث المادي بحصن تازا" جهود فريق البحث الذي يشرف عليه أستاذ الآثار بجامعة الجزائر 2 الدكتور عز الدين بويحياوي الرامية لنفض الغبار عن الكنوز المادية التي يزخر بها حصن الأمير عبد القادر.

ضريح ماسينيسا
 

ضريح ماسينيسا

يقع ضريع ماسينيسا فوق هضبة بالقرب من الخروب، 16 كلم شرق قسنطينة.

ويتحدى ذات الضريح المتواجد عند نقطة تقاطع الطرق التي كانت تربط بين كل من سيرتا عاصمة نوميديا و تيفيست (تبسة) و كالاما (قالمة) و سيتيفيس (سطيف) الزمن منذ 1800 سنة.

ويواصل ضريح ماسينيسا الذي شيد من أجل تخليد ذلك المحارب الشجاع و الحاكم الشغوف بالفنون و الأدب الحفاظ على ذكرى قصة نهاية خبير في الجيش عمل طوال فترة حكمه على تطوير حضارة أمازيغية مستقلة.

Top