جامعات ومراكز

تنصيب النواة المؤسسة لأكاديمية الجزائر للعلوم و التكنولوجيات
 

الأكاديمية الجزائرية للعلوم و التكنولوجيات

أنشئت الأكاديمية الجزائرية للعلوم و التكنولوجيات في مارس 2015 بتعليمة من رئيس الجمهورية و بإسهام مؤسسات علمية أجنبية ذائعة الصيت

وتم الموافقة على أعضائها  في جويلية 2015 بقرار مجلس الوزراء التي ترأسه الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في 23 جويلية 2015.

وتعد أعلى سلطة علمية في البلاد تساهم في تطوير العلوم و تطبيقاتها و تقدم المشورة للسلطات العمومية.

مهام الأكاديمية الجزائرية للعلوم و التكنولوجيات

كلية الطب التابعة لجامعة ورقلة
 

كلية الطب التابعة لجامعة ورقلة

تم تدشين كلية الطب التابعة لجامعة قاصدي مرباح بورقلة، في 09 أفريل 2015 من قبل الوزير الأول عبد المالك سلال.

ويتوفر هذا المرفق العلمي الذي يحصي 114 طالبا على مدرجين بطاقة 180 مقعد بيداغوجي و18 قاعة للأعمال الموجهة و9 مخابر بطاقة 20 مقعدا بيداغوجيا  بالإضافة إلى قاعة للأساتذة  حسب البطاقة التقنية للمشروع.

وقد ارتقت جامعة قاصدي مرباح إلى مصاف جامعة سنة 1999  وتتربع على مساحة 88 هكتارا  وتحصي حاليا  أكثر من 28.600 طالبا  وتتوفر على ما يزيد عن 22.580 مقعد بيداغوجي  وبعدد 1.176 أستاذ .

 

المدرسة الوطنية المتعددة التقنيات بقسنطينة
 

المدرسة الوطنية المتعددة التقنيات بقسنطينة

أنشئت المدرسة الوطنية المتعددة التقنيات بقسنطينة بموجب مرسوم تنفيذي مؤرخ في شهر نوفمبر 2011 و تستقبل حوالي 120 طالب تم انتقائهم بدقة بعدما زاولوا تكوينا دام سنتين على مستوى المدارس التحضيرية المختلفة قبل أن ينجحوا في مسابقة وطنية للدخول لكبريات المدارس العليا.

وتوزيع الطلبة على الأقسام الأربعة والتخصصات الثمانية للمدرسة على أساس الترتيب المحصل عليه في المسابقة وبناء على رغبات كل طالب قد حقق تلبية رغبات 80 بالمائة من المسجلين .

ويضم كل قسم بهذه المدرسة وهي تختص في مجالات هندسة الطرائق والهندسة الميكانيكية

المدرسة العليا للضمان الاجتماعي
 

المدرسة العليا للضمان الاجتماعي

يندرج انشاء المدرسة العليا للضمان الاجتماعي  التي شرع التكوين العالي فيها خلال الدخول الجامعي 2014 -2015 في إطار تطوير الموارد البشرية في مجال الضمان الاجتماعي وكذا التكوين المتواصل لإطارات القطاع.

تعد هذه المدرسة نتاج شراكة بين الجزائر والمنظمة الدولية للعمل والتي أنشئت بموجب المرسوم التنفيذي رقم 12-158 المؤرخ في 1 أفريل ويهدف انشاؤها  إلى تطوير المعارف والكفاءات التي تكفل التسيير اللائق للمنظومات الوطنية للحماية الاجتماعية والموجهة لفائدة الموارد البشرية لدول اتخاد المغرب العربي والدول الافريقية التي تستعمل الفرنسية كلغة مشتركة.

كلية الطب بجامعة الأغواط
 

كلية الطب بجامعة الأغواط

تم فتح كلية الطب بجامعة عمار ثليجي بالأغواط في 11 سبتمبر 2014. 

ويأتي إنجاز هذه المنشأة العلمية تجسيدا للمخطط الوطني الرامي إلى إيجاد ثلاث مراكز إستشفائية جامعية عبر ولايات الأغواط و ورقلة وبشار.

وكمرحلة أولى من استغلال هذه الكلية في تكوين الطلبة ستقتصر التخصصات على الطب لتتوسع لاحقا وبالتدريج في المواسم القادمة إلى الصيدلة وجراحة الأسنان وعلوم التمريض  كما أوضح مسؤولو الجامعة.

وقد تم توجيه 79 طالبا إلى هذه الكلية التي تتسع ل 2.000 مقعد بيداغوجي ومكتبة ب 500 مقعد إلى جانب عدد من المخابر و أربع مدرجات للمحاضرات.

كلية الحقوق الجديدة بسعيد حمدين
 

كلية الحقوق الجديدة بسعيد حمدين

تم تدشي كلية الحقوق الجديدة للجزائر العاصمة في 04 جويلية 2015، وتسع ل 10000 مقعد بيداغوجي بسعيد حمدين.

و تضم الكلية 22 مدرج و 58 قاعة للدروس و مدرج يسع ل 1000 مقعد و مكتبة ب 500 مقعد و ادارة و أقسام تقنية.

و تجدر الاشارة  الى أن الكلية التي رصد لها غلاف مالي بقيمة 701ر3 مليار دج تم انجازها في ظرف 21 شهر من طرف المؤسستين التركيتين كوزو و أسلان.

 

 

كلية الطب الجديدة بالجزائر العاصمة
 

كلية الطب الجديدة بالجزائر العاصمة

تم تدشين كلية الطب الجديدة بالجزائر العاصمة في 04 جويلية 2015 و تسع ل 10000 مقعد بيداغوجي.

و تضم كلية الطب الجديدة التابعة لجامعة الجزائر التي يوجد مقرها ببن عكنون و التي تعتبر ثمرة استثمار عمومي بقيمة 77ر6 مليار دج ثلاثة تخصصات (طب و جراحة الأسنان و الصيدلة) موزعة على أقسام و هي قسم الطب ب 6000 مقعد و قسم جراحة الاسنان ب 2000 مقعد و قسم الصيدلة ب 2000 مقعد.

و قد سجل تسليم هذه المنشأة التي اشرف على انجازها مجمع كوسيدارتاخرا بسبب مشاكل مالية و ادارية عديدة تمت تسويتها بعد ذلك.

 

 

مركز مكافحة السرطان بسطيف
 

مركز مكافحة السرطان بسطيف

  يتسع مركز مكافحة السرطان بسطيف  الذي تطلب استثمارا عموميا ب4,8 مليار د.ج ل160 سريرا موزعا على جناحين رئيسيين يتضمن أولهما مصالح الأورام الطبية (64 سريرا) و الطب النووي (6 أسرة) و العلاج بالأشعة (36 سريرا) و العلاج الإشعاعي الموضعي (4 غرف ذات سرير واحد) في حين أن الثاني مخصص لجراحة الأورام (50 سريرا)

Top