تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

بترا

الصورة
بترا

بترا مدينة أثرية تقع في بجاية.

 كانت بترا (بجاية) التي دمرت من طرف الجنرال الروماني تيودوس خلال حملة عسكرية ضد فيرموس، اقامة لساماك، ابن نوبل، والتي كانت بحجم مدينة، حسب المؤرخ الروماني، أميان مارسولين.

وتم اكتشاف الموقع في 1901 من قبل المؤرخ والأثري الفرنسي ستيفان غزيل بعد العثور بأغزرأمقران (قرب بترا) على ناقشة حجرية، تشير الى تأسيس ساماك قلعة تعلو جبلا، تطل على وادي الصومام، لتبقى شاهدة على وفائه لروما.

هذه القطعة الأثرية هي اليوم معروضة في المتحف الوطني للآثارالقديمة بالجزائر العاصمة.

وقد دمرت بترا التي يقدمها الأثريون على أنها "مقرالاقامة والحكم بالمنطقة" بعد أن قتل فيرموس أخاه ساماك والذي ثار ضد سلطة الامبراطور الفلنتيني.

ويصف س. غزيل خلال ما دونه حول نقوش اغزر أمقران حصنا يحكم من الجهة الشمالية الواقعة بين وادي صدوق ووادي ساحل (الصومام) وآثارا حائطية وأعمدة مازالت محفوظة"، بالاضافة الى "صخور تحمل حروفا لاتينية ورسومات".

وتظهر اليوم من هذه الاقامة بعضا من الأسوار، والآثار والتي يحتمل أن تكون بقايا حائط أو بناية في مساحة قدرت بأكثر من 2 هكتار.

من جهة أخرى، يرى أثريون من جامعة الجزائر أن وصف غزيل للموقع  "مختلف جدا" عن ما هو عليه أثناء حفريات 2014 ما يفسر حجم الخراب الذي أصابها خلال قرن.

الولاية