تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الشركة المشتركة الجزائرية لصناعة الأنظمة الالكترونية للجيش

الصورة
الشركة المشتركة الجزائرية لصناعة الأنظمة الالكترونية للجيش

تم تدشين الشركة الجزائرية لصناعة الأنظمة الإلكترونية التابعة للجيش الشعبي الوطني في يوم 26 أكتوبر 2014، حيث أشرف رئيس أركان الجيش على تدشينها. و تقع الشركة بسيدي بلعباس.

وتهدف هذه الشركة المختلطة الخاضعة للقانون الجزائري والتي يمتلك الطرف الجزائري نسبة 51 بالمائة من رأسمالها و49 بالمائة للطرف الأجنبي الشريك، و هي مؤسسة ألمانية، إلى تلبية احتياجات الجيش الوطني الشعبي في مجال الأنظمة الإلكترونية.

و تختص هذه الشركة في صناعة رادارات مراقبة الحدود وأجهزة الإتصال،  و يشمل الإنتاج ثلاثة مجالات رئيسية وهي المراقبة والكشف البري (رادارات) وأنظمة وأجهزة الإلتقاط للمراقبة وأجهزة الإتصال.

وتستجيب هذه الشركة لمعايير ناجعة في مجال الشراكة الصناعية المتمثلة في الجودة لدى الشركاء التكنولوجيين والتكوين والتأهيل النوعي للإطارت والمهنيين والإدماج الإستراتيجي للشركات الوطنية والمساهمة الفعالة في تحويل التكنولوجيا ونقل المعرفة وخلق مناصب شغل جديدة لفائدة الشباب في مختلف تخصصات الصناعة  الميكانيكية والالكترونية وفق وزارة الدفاع الوطني.