إنتاج الخضر والفواكه

 

إنتاج الحبوب بغليزان

أسفرت حملة الحصاد و الدرس للموسم الفلاحي 20014 -2015 بولاية  غليزان عن جمع  محصول  يقدر بأكثر من   68 ر1  مليون  قنطار  من مختلف أصناف  الحبوب  حسبما  أرقام المصالح الفلاحية.

وتجاوزت كمية المحاصيل المحققة الإنتاج المحصل عليها الموسم السابق بزيادة تفوق 200 ألف قنطار رغم تسجيل بعض فترات نقص الأمطار التي تم استدراكها باستخدام بعض الفلاحين  للري التكميلي.

إنتاج الحبوب بقالمة
 

إنتاج الحبوب بقالمة

تم برسم الموسم الفلاحي 2014-2015 بولاية قالمة إنتاج 1 مليون و900 ألف قنطار من الحبوب وذلك بمعدل انخفاض وصل إلى 20 في المائة مقارنة بالموسم 2013-2014.

و قد عرف إنتاج الحبوب بمختلف أنواعها في نهاية حملة الحصاد والدرس للموسم الفلاحي 2014-2015  في الفترة ما بين منتصف جوان وإلى غاية أوت 2015 "تراجعا معتبرا" مقارنة بما تحقق في المواسم الأخيرة .

 إنتاج الحبوب في الوادي
 

إنتاج الحبوب في الوادي

وصل إنتاج الحبوب في ولاية الوادي إلى 480 ألف قنطار.

حيث تم حصد 480 ألف قنطار من الحبوب بولاية الوادي في إطار حملة الحصاد والدرس للموسم الفلاحي 2014 -2015   حسب أرقام مديرية المصالح الفلاحية بالولاية.

وسجلت في نهاية حملة الحصاد والدرس زيادة في الإنتاج تقدر ب 96 ألف قنطار مقارنة بالموسم الفلاحي 2013-2014  وهي تمثل نسبة 20 بالمائة   مما أعتبر "قفزة نوعية" في مجال زراعة الحبوب بالولاية.

وتصدر القمح الصلب إجمالي محاصيل الحبوب بإنتاج يقدر 430 ألف قنطار  فيما بلغت كميات الشعير بـ 50 ألف هكتار . 

إنتاج الحبوب بسطيف
 

إنتاج الحبوب بسطيف

 تعد ولاية سطيف من أشهر المناطق المعروفة بزراعة الحبوب، فهي تتوفر على مساحة تقدر بـ 189 ألف هكتار مخصصة لزراعة الحبوب.

 

السنة

الكمية

2013

إنتاج المشمش بالجلفة
 

إنتاج المشمش بالجلفة

تراجع إنتاج المشمش بولاية الجلفة في اختتام محصوله للموسم الفلاحي 2014/2015 ب 22.040 قنطار مقارنة بعام 2013-2014 مسجلا زهاء 147960 قنطار  .

فقد تم جني محصول المشمش خلال شهر جوان من مساحة إنتاجية ناهزت 2136 هكتار والتي ترتكز أساسا بالجهة الجنوبية للولاية على غرار بلديات مسعد و دلدول  وعين الإبل.

وحسب معطيات مديرية المصالح الفلاحية بالولاية فإن حجم الإنتاج المحقق للموسم الفلاحي 2014/2015 انخفض بالمقارنة مع ما تم تحقيقه في الموسم 2013/2014  الذي ناهز في الإنتاج حوالي 170 ألف قنطار.

 

إنتاج المشمش بباتنة

يصل إنتاج المشمش بولاية باتنة إلى 700 ألف قنطار، فيما يصل متوسط المردود ببعض المناطق إلى 250 قنطارا في الهكتار الواحد فيما لم تتجاوز الكمية بمناطق أخرى من الولاية ال 150 قنطارا في الهكتار الواحد لكن بنوعية جيدة .

و يوجد بولاية باتنة 5 آلاف منتج للمشمش يستغلون في مجموعهم 4500 هكتار من بينها 4300 هكتار منتجة. 

و تتمركز أشجار المشمش بمناطق نقاوس و أولاد سي سليمان و رأس العيون و عين التوتة و بني فضالة و معافة و منعة و تكوك.

 

إنتاج الحبوب ببرج بوعريرج
 

إنتاج الحبوب ببرج بوعريرج

 وصل إنتاج الحبوب بولاية برج بوعريرج خلال سنة 2015 إلى 1.5 مليون قنطار من مختلف الأنواع.

وتم تسجيل إنتاج في المتوسط يقدر ب 15 قنطارا في الهكتار الواحد من القمح الصلب و 20 قنطارا في الهكتار من القمح اللين و 15 قنطارا في الهكتار من الشعير مشيرا إلى تراجع هذا المردود في الهكتار الواحد من القمح إلى حوالي 7

قنطار في الهكتار.

للإشارة تقدر المساحة الصالحة للزراعة عبر ولاية برج بوعريريج ب187847

هكتار منها 7103 هكتارات مسقية حيث تستغل مساحة 113100 هكتار لزراعة الحبوب.

 

إنتاج الحبوب في مستغانم
 

إنتاج الحبوب في مستغانم

وصل إنتاج الحبوب من مختلف أصنافه، سنة 2015، إلى 880 ألف قنطار في ولاية مستغانم .

أي بزيادة قدرها 110 ألف قنطار مقارنة بالموسم 2013 -2014.

وترجع الزيادة الى رفع مساحة الأراضي الفلاحية المخصصة لهذا المنتوج الإستراتيجي الى 64.700 هكتار بعدما كانت 46.529 هكتار في سنة 2014 .

ويتوزع الانتاج هذا الموسم على 501.160 قنطار من الشعير و266.317 قنطار من القمح اللين و89.631 قنطار من القمح الصلب وأزيد من 20 ألف قنطار من الخرطال.

إنتاج الفراولة بجيجل
 

إنتاج الفراولة بجيجل

تم تحقيق إنتاج يقدر ب780 ألف قنطار من الفراولة بجيجل خلال الموسم الفلاحي 2014-2015 مقابل 700 ألف قنطار في أعقاب الموسم المنصرم . 

وسمح هذا الإنتاج لولاية جيجل بالمحافظة على المرتبة الأولى على الصعيد الوطني في مجال إنتاج هذه الفاكهة" مشيرا إلى  "زيادة كبيرة" في زراعة الفراولة خلال السنوات الأخيرة بهذه الولاية حيث يتم حاليا زرع أكثر من 14 نوع من الفراولة. 

إنتاج الطماطم بمستغانم
 

إنتاج الطماطم بمستغانم

تحقق ولاية مستغانم إنتاجا يقارب 200 ألف قنطار من الطماطم تحت البيوت البلاستيكية على مساحة 305 هكتار.

و يتراوح مردود الهكتار ما بين 220 و260 قنطار في الهكتار الواحد.

يذكر أن زراعة الطماطم عرفت خلال السنوات الأخيرة قفزة نوعية من حيث كمية الإنتاج وذلك بفضل التحكم في التقنيات وتوسيع مساحة الأراضي الفلاحية ودعم الدولة للمنتجين وعمليات الإرشاد والمتابعة من قبل المصالح المعنية.

 

Top