إنتاج الحمضيات

إنتاج الحمضيات بالشلف
 

إنتاج الحمضيات بالشلف

حققت ولاية الشلف إنتاج قدره 180 ألف طن من الحمضيات بمختلف أصنافها (واشنطن و دوبل فين و الكليمونتين والمندرين) خلال الموسم الفلاحي 2014- 2015 و هذا بزيادة تفوق ال20 ألف طن عن الموسم 2013-2014.

و تبلغ المساحة الكلية لبساتين البرتقال بالولاية 5700 هكتار  بمردود يقدر بحوالي 20 طنا في الهكتار الواحد.

وأغلب بساتين الحمضيات تنتشر بالجهة الشرقية للولاية ومنها بساتين ذات مساحات كبرى بكل من واد الفضة وأولاد فارس و بوقادير و تنتج أغلبها أصنافا مبكرة من الحمضيات .

إنتاج الحمضيات ببومرداس
 

إنتاج الحمضيات ببومرداس

تتجاوزت كمية الحمضيات (برتقال بمختلف أصنافه و ليمون )المنتجة في سنة 2014-2015  ال 42000 طن مقارنة بالموسم 2013-2014  ناهزت 39000 طن.

و يتراوح معدل مردود الإنتاج في الهكتار الواحد خلال ما بين 190 و 200 قنطار في الهكتار الواحد فيما لم يتعد المردود المسجل في ما بين 2010 و 2014  180 قنطارا في الهكتار الواحد.

وتصل المساحة الإجمالية المغروسة نحو 1300 هكتار .

إنتاج الحمضيات بقالمة
 

إنتاج الحمضيات بقالمة

تجاوز إنتاج الحوامض بمختلف أصنافها بولاية قالمة خلال الموسم الفلاحي 2014-2015 عتبة ال131315 قنطار أي بزيادة "طفيفة" مقارنة بالموسم 2013 (130 ألف قنطار).

و بلغت المساحة الكلية لبساتين الحمضيات المستهدفة ضمن حملة الجني خلال 2015 تقدر ب 628,5 هكتار تضم 159010 شجرة منتجة مذكرا بأن الموسم الماضي عرف جني 602 هكتارا من بساتين الحمضيات.

 وارتفع مردود الهكتار الواحد إلى 227 قنطارا مقابل 220 قنطارا للهكتار الواحد محققة الموسم 2013- 2014 .

إنتاج الحمضيات بعين الدفلى
 

إنتاج الحمضيات بعين الدفلى

تحقق ولاية عين الدفلى إنتاج يصل إلى 2.5 طن من الحمضيات سنويا، حيث وصل الإنتاج إلى 2.520 طنا خلال الموسم الفلاحي 2014-2015 حسب تقديرات مديرية المصالح  الفلاحية. 

و يصل المردود إلى 1.86 طن في الهكتار فيما تصل المساحة المخصصة لإنتاج الحمضيات بالولاية تقدر بنحو 1.650 هكتارا. 

و تتوزع المزارع الخاصة بالحمضيات على بلديات  العمرة و جندل  و سيدي لخضر و العطاف. 

 

إنتاج الحمضيات بمستغانم
 

إنتاج الحمضيات بمستغانم

تنتج ولاية مستغانم ما يقاربعن مليون و نصف قنطار سنويا، حيث بلغ الإنتاج في سنة 2014 مليون و 124 ألف قنطار على مساحة 4 ألف هكتار منتجة.  و يعادل المردود  294 قنطار في الهكتار الواحد.

و من بين الأنواع التي يتم جنيها "كليمنتون" و"واشنطن نافال" أو كما تسمى أيضا (طومسن). 

وقد شهدت هذه الزراعة بالولاية خلال السنوات الأخيرة قفزة نوعية من حيث الإنتاج وذلك بفضل التحكم في التقنيات وتوسيع المساحة الفلاحية ودعم الدولة للمنتجين وعمليات الإرشاد والمتابعة من قبل المصالح المعنية.

إنتاج الحمضيات بغليزان
 

إنتاج الحمضيات بغليزان

 

تنتج ولاية غليزان ما يقارب مليون و 22 ألف قنطار من الحمضيات  سنويا. فيما تستهدف حملة الجني مساحة قدرها 4551 هكتارا منتجة من ضمن  646 4  هكتارا  يقع معظمها بالمحيطين المسقيين " الشلف السفلي " و" مينا " بالمنطقة الشمالية للولاية.

ويعتبر صنف "الكليمنتين" الأكثر زراعة بغليزان متبوعا بصنف " الطومسون"

و تمثل  زراعة الحمضيات نسبة 21 من المائة من مساحة الأشجار المثمرة بالمنطقة البالغة أزيد من 22 ألف هكتار.

إنتاج الحمضيات بولاية قالمة
 

إنتاج الحمضيات بولاية قالمة

تسجل ولاية قالمة مردودا معتبرا من إنتاج الحمضيات حيث وصل في الموسم الفلاحي 2015-2016 إلى 131315 قنطارا من الحمضيات بمختلف أنواعها مقابل إنتاج كلي للموسم الذي سبقه ب 130 ألف   قنطار مشيرة.

و تسجل ولاية قالمة 230 قنطار من لبحمضيات للهكتا.

وتترجم الحصيلة المحققة خلال السنوات الأخيرة التطور النوعي الذي يشهده مردود إنتاج الحمضيات بهذه الولاية. و وصل مردود الحمضيات كان خلال الموسم الفلاحي 2013 2014 بحوالي 184 قنطارا في الهكتار .

Top