تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

إنتاج الحبوب بغليزان

أسفرت حملة الحصاد و الدرس للموسم الفلاحي 20014 -2015 بولاية  غليزان عن جمع  محصول  يقدر بأكثر من   68 ر1  مليون  قنطار  من مختلف أصناف  الحبوب  حسبما  أرقام المصالح الفلاحية.

وتجاوزت كمية المحاصيل المحققة الإنتاج المحصل عليها الموسم السابق بزيادة تفوق 200 ألف قنطار رغم تسجيل بعض فترات نقص الأمطار التي تم استدراكها باستخدام بعض الفلاحين  للري التكميلي.

ويتوزع هذا المحصول الذي تم انجازه على مساحة 132 ألف هكتار على  890.423 قنطار من القمح الصلب و 396.597 قنطار من القمح اللين    و344.076 قنطار من الشعير و54.174 قنطار من الخرطال .

إنتاج الحبوب بقالمة

تم برسم الموسم الفلاحي 2014-2015 بولاية قالمة إنتاج 1 مليون و900 ألف قنطار من الحبوب وذلك بمعدل انخفاض وصل إلى 20 في المائة مقارنة بالموسم 2013-2014.

و قد عرف إنتاج الحبوب بمختلف أنواعها في نهاية حملة الحصاد والدرس للموسم الفلاحي 2014-2015  في الفترة ما بين منتصف جوان وإلى غاية أوت 2015 "تراجعا معتبرا" مقارنة بما تحقق في المواسم الأخيرة .

إنتاج الحبوب في الوادي

وصل إنتاج الحبوب في ولاية الوادي إلى 480 ألف قنطار.

حيث تم حصد 480 ألف قنطار من الحبوب بولاية الوادي في إطار حملة الحصاد والدرس للموسم الفلاحي 2014 -2015   حسب أرقام مديرية المصالح الفلاحية بالولاية.

وسجلت في نهاية حملة الحصاد والدرس زيادة في الإنتاج تقدر ب 96 ألف قنطار مقارنة بالموسم الفلاحي 2013-2014  وهي تمثل نسبة 20 بالمائة   مما أعتبر "قفزة نوعية" في مجال زراعة الحبوب بالولاية.

وتصدر القمح الصلب إجمالي محاصيل الحبوب بإنتاج يقدر 430 ألف قنطار  فيما بلغت كميات الشعير بـ 50 ألف هكتار . 

إنتاج الحبوب بسطيف

 تعد ولاية سطيف من أشهر المناطق المعروفة بزراعة الحبوب، فهي تتوفر على مساحة تقدر بـ 189 ألف هكتار مخصصة لزراعة الحبوب.

 

السنة

الكمية

2013

إنتاج المشمش بالجلفة

تراجع إنتاج المشمش بولاية الجلفة في اختتام محصوله للموسم الفلاحي 2014/2015 ب 22.040 قنطار مقارنة بعام 2013-2014 مسجلا زهاء 147960 قنطار  .

فقد تم جني محصول المشمش خلال شهر جوان من مساحة إنتاجية ناهزت 2136 هكتار والتي ترتكز أساسا بالجهة الجنوبية للولاية على غرار بلديات مسعد و دلدول  وعين الإبل.

وحسب معطيات مديرية المصالح الفلاحية بالولاية فإن حجم الإنتاج المحقق للموسم الفلاحي 2014/2015 انخفض بالمقارنة مع ما تم تحقيقه في الموسم 2013/2014  الذي ناهز في الإنتاج حوالي 170 ألف قنطار.

إنتاج العسل بالنعامة

 يتراوح إنتاج العسل في ولاية النعامة بين 17 و 36 قنطار سنويا، حيث وصل سنة 2015 إلى 17 قنطار.

وتراجع الإنتاج إلى 17 قنطارا من العسل تم جمعها بين شهري ماي و جوان مقارنة بجمع أكثر من 36 قنطار من العسل في الفترة ذاتها من موسم 2014على الرغم من تواصل دعم الدولة للمنتجين .

وقد استفاد منه ما مجموعه  75 منتجا يمتلكون أزيد من 1.700 خلية مملوءة ينشطون بصفة دائمة عبر المناطق الجبلية و سهوب ومستثمرات فلاحية ببلديات عسلة و تيوت وجنين بورزق و مغرا رو العين الصفراء   كما أوضح رئيس غرفة الفلاحة هدي ابراهيم.

إنتاج الفلين بسوق أهراس

يصل إنتاج الفلين بولاية سوق أهراس إلى 2300 قنطار عديد غابات الولاية سوق أهراس.

وتتمركز حملة الجني أساسا بغابات "بومزران" ببلدية عين الزانة و"فج لعمد" ببلدية أولاد إدريس وغابة بلدية أولاد مومن.

ويعرف فلين غابات ولاية سوق أهراس بجودته العالمية حيث يتم بيعه بالمزاد العلني لمحولي الفلين المتواجدين عبر التراث الوطني لاسيما بمنطقة شرق البلاد على غرار ولايات سكيكدة وجيجل وعنابة وبجاية قبل تصديره إلى أوروبا وخاصة إلى كل من البرتغال وإسبانيا وفرنسا وإيطاليا وحتى الصين مشكلا بذلك مصدرا للعملة الصعبة .

إنتاج اللحوم الحمراء بالمسيلة

وصل إنتاج اللحوم الحمراء بالمسيلة إلى 300 ألف قنطار في سنة 2015، في حين وصلفي سنة 2014 إلى 255 ألف قنطار مقابل 200 ألف و 500 قنطار في 2010 أي ارتفاع بنسبة27 بالمائة خلال الخمس سنوات الأخيرة.

و يفسر هذا الارتفاع بتخصص متعاملين شباب جدد في نشاطات تربية الأغنام و الأبقار.

و إنتاج اللحوم الحمراء الناجمة عن تربية الأبقار "سيرتفع أكثر خلال السنوات المقبلة بفضل طلبات أكبر المستهلكين و هم المؤسسات التعليمية و الجامعات و مؤسسات التكوين المهني".

قطاع الفلاحة بولاية معسكر

عرف قطاع الفلاحة بولاية معسكر خلال السنوات الأخيرة تطورا مستمرا في مختلف الجوانب سمح بتحقيق ارقم أعمال بقيمة 80 مليار دج  في 2014.

ورغم التقدم الذي يشهده النشاط الفلاحي بعدة ولايات لا تزال معسكر من بين الولايات "الرائدة وطنيا" بالنسبة لهذا القطاع  حيث احتلت سنة 2014 المرتبة العاشرة وطنيا من حيث الإنتاج الفلاحي في كل الشعب و خاصة إنتاج البصل و البطاطا و الزيتون و الحوامض و الكروم.

إنتاج السمك بسكيكدة

وصل  إنتاج السمك بولاية سكيكدة خلال 2015 إلى 45 ألف طن.

وهي كمية مرتفعة مقارنة بما أنتج سنة 2014 الذي بلغ 32 ألف طن.

ويعود سبب هذا الارتفاع بالدرجة الأولى إلى زيادة عدد وحدات الصيد حيث تم تسجيل دخول 16 وحدة جديدة خلال الأربعة أشهر الأولى من 2015 ما زاد عدد وحدات الصيد البحري بهذه الولاية إلى 502  وحدة فضلا عن الأحوال الجوية الملائمة التي كانت في صالح الصيادين. 

و 85 بالمائة من هذا الإنتاج يكمن في السمك الأزرق فيما تتقاسم كل من القشريات و السمك الأبيض باقي النسبة.

Subscribe to منتجات فلاحية