تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

معركة وادي زقار التاريخية بسكيكدة

الصورة
معركة وادي زقار التاريخية بسكيكدة

معركة وادي زقار إحدى أكبر معارك الشمال القسنطيني.

وقعت في 11 ماي 1957 وتم التخطيط لها من طرف المجاهدين عيسى عبد الوهاب و بو الكرشة لخضر قادة الثورة التحريرية التابعة للولاية الثانية التاريخية اللذين كانا على رأس فيلق من حوالي

600 مجاهد.

وقاما آنذاك بنصب كمين و تدمير قافلة تموين عسكرية فرنسية كانت تضم 36 شاحنة قدمت من سكيكدة باتجاه بلدية عين قشرة حيث أخذ المجاهدون أماكنهم على طول الطريق الوطني من قنطرة زقار إلى زيتونة بوغابة بمحاذاة منعرجات الوادي على طول 1 كلم و ذلك ابتداء من الساعة الثانية صباحا إلى غاية الرابعة بعد الظهر.

و أوضح المجاهد محمد الطاهر مخابة بأن القائدين عيسى عبد الوهاب و بو الكرشة لخضر أعطيا إشارة بدء الهجوم بمجرد وصول القافلة العسكرية لجيش الاحتلال الفرنسي و حين دخولها موقع الكمين شرع

المجاهدون في الهجوم ليستغرق الاشتباك حوالي ساعتين.

و تمكن مجاهدو جيش التحرير الوطني أثناءها من القضاء على حوالي 93 جنديا فرنسيا و أسروا 12 آخرين فيما لم تسجل أية خسائر بشرية في صفوف مجاهدي جيش التحريري الوطني ما سمح لهم بأخذ غنيمة معتبرة تمثلت في أسلحة ثقيلة و رشاشات و ملابس عسكرية و أغطية.

الفرحة لم تدم طويلا نتيجة الرد القاسي لقوات الاحتلال الفرنسي التي قامت في اليوم الموالي بتدمير قرى و مداشر و إحراق المنازل و قتل المدنيين و مواشيهم و إعلان منطقة عين قشرة "منطقة محرمة".

للإشارة فإن معركة وادي زقار التاريخية تعد من أهم المعارك التي عرفها الشمال القسنطيني خاصة من ناحية نجاحها التام و تأثيرها على الجيش الفرنسي و رفع معنويات المجاهدين.

 

الولاية