تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

مسرحية حدة يا حدة

الصورة
مسرحية حدة يا حدة

مسرحية حدة يا حدة للمسرح الجهوي لعنابة، أنتجت سنة 2015.

يتناول هذا العمل الفني من تأليف جلال خشاب و إخراج صونيا و صونيا وحبال البخاري جوانب من حياة سيدة الأغنية الشاوية بقار حدة  و ذلك من خلال لمسة تاريخية و شعرية و إبداعية نالت إعجاب الحضور.

و يرفع الستار على مشهد الشابة حدة المشهورة في أداء الأغنية الشاوية وكلمات أغانيها التي تتميز بالحمة و الأمثال الشعبية و هي ترافق والدتها لتنشط حفلات العائلة.

و تكسر حدة المولعة بالغناء و الموسيقى كل الطابوهات و تصر على اختيار طريق الفن في وقت كانت فيه المرأة التي تغني تمثل العار. 

و تبرز المسرحية تأثر وإحساس حدة بالظروف القاسية التي كان يعيشها الجزائريون إبان الاحتلال الفرنسي حيث تؤدي "جبل بوخضرة" لتحية الشاوية المضربين الذين عارضوا إدارة منجم الحديد إبان الفترة الاستعمارية.

و تتعرف فيما بعد حدة التي تقمصت دورها ليديا لعريني على ذلك الذي سيسبح زوجها العازف على الناي إبراهيم بن دباش و تطلق العنان لصوتها و موهبتها في مجال الغناء إلى جانب التزامها و نضالها بقضية بلدها العادلة و ذلك من خلال أغانيها الشهيرة "جندي خويا" و " دمو سايح ".  

و تتعاقب المشاهد  لتصور هذه المرأة  الريفية التي تستلهم من الحياة الريفية و كذا من الأمثال و الحكم الشعبية حيث تؤدي "باب سيدي " و "راكب لزوق" و طريق تبسة".

ويسدل الستار بمشهد مؤثر حي تظهر حدة منهارة أمام موت إبراهيم الملفوف في ملاياتها و ناي مرافقها بيدها و هي تؤدي أغنية "مقواني نصبر  ".   

الولاية