تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

مدرسة الموسيقى بالقبة

تم تدشين المدرسة الجديدة للموسيقى بالقبة في 04 جويلية 2015 و التي تقترح خيارا واسعا في مجال التكوين في الموسيقى و دورات تلقينية لفائدة الجمهور.

و تقترح هذه المدرسة التي أنشئت على اساس هبة منحتها جمعية الكاثوليكيين الجزائريين دروسا في تعلم البيانو و الكمان و القيتارة و القانون و العود اضافة الى الموسيقى الأندلسية و الشعبي و دورات في المسرح و الرقص.

و تضم المدرسة التي تتربع على مساحة اجمالية قدرها 6880 متر مربع يحتل 3200 متر مربع منها مبنى باربعة طوابق  ومدرج و فضاء للعرض و 19 ورشة و قاعات و قاعتين لاستقبال الأولياء و استديو للتسجيل ومكتبة تحتوي على المؤلفات المتخصصة و الارشيف السمعي و الفيديو.

تم إنجاز هذه المدرسة التي بلغت تكلفة انجازها 626ر304 مليون دج  في ظرف 29 شهر.

تخضع المدرسة لسلطة ولاية الجزائر من خلال مؤسسة فنون و ثقافة الموجهة لترقية التكوين في مجال الموسيقى.

الولاية