تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

السعيد بوعلي

الصورة
السعيد بوعلي

السعيد بوعلي (1927 – 1959) شهيد الثورة التحريرية، و عضو المجموعة 22.

ولد الشهيد بوعلي السعيد في سنة 1927 ببني وغاغ ببلدية حرازة ولاية برج بوعريرج،  و هي المنطقة التي كانت مسرحا لأحداث 8 ماي 1945 .

و كان الشهيد بوعلي مؤمنا بالقضية الوطنية منذ نعومة أظافره ومنذ انتقاله إلى قسنطينة  حيث تبنى

نهج الاستقلال بانخراطه في الكشافة الإسلامية و عمره 12 سنة  ثم التحق بصفوف حزب الشعب الجزائري ولم يكن سنه يتجاوز ال 15 سنة.

كما أشرف الشهيد البطل على عقد عدة اجتماعات بدشرته ببني وغاغ على الرغم من صغر سنه للتحضير للثورة  حيث ناضل إلى غاية الإعلان عن تكوين المنظمة الخاصة التي انضم إليها و كان يعمل في سرية للتحضير للثورة رفقة رابح بيطاط و ملاح سليمان الاثنين من الأعضاء ال 22 و من أبناء قسنطينة.

واشتهر الشهيد بقوة ثباته  فعلى الرغم من إلقاء القبض عليه فور اندلاع الثورة رفقة مجموعة من المناضلين في 6 نوفمبر 1954 بقسنطينة من طرف قوات المستعمر وتعرضه للتعذيب المرير و الاستنطاق  ثبت وصبر و تحمل كل المسؤولية و حكم عليه حينها بالسجن لأربع سنوات فقضى سجنه بين الكدية بقسنطينة و سركاجى بالجزائر العاصمة وأخيرا بسجن بالبرواغية بالمدية  كما ذكر من جهته أخوه عبد الحميد.

وقد ظل الشهيد بوعلي وفيا لمبادئه و تطلعاته و وظف كل إمكاناته الفكرية و التنظيمية في توجيه المساجين و تحصينهم من ادعاءات المستعمر. و بعد الإفراج عنه في 1958 التحق بصفوف الثورة و واصل نشاطه النضالي و تمنى الاستشهاد و كان له ذلك حيث سقط شهيدا سنة 1959 بجبل تغرارة الواقع بين مدينة الحجوط و حمام ريغة.

الولاية