تجاوز إلى المحتوى الرئيسي

الجيلالي بونعامة

الصورة
الجيلالي بونعامة

الجيلالي بونعامة ( 1926- 1961)، شهيد.

ولد الجيلالي بونعامة، المعروف بسي محمد في أفريل 1926 بدواربني هندل في قلب الونشريس.   التحق بالمدرسة الابتدائية ثم توجه في سن مبكرة إلى الحياة العملية حيث عمل بمنجم لكي يعيل أسرته الفقيرة .

وقد التحق بصفوف الثورة التحريرية بعد اندلاعها وتمكن بفضل حيويته وصلابته من جعل منطقة الونشريس قلعة قوية لجبهة التحرير الوطني وجيش التحرير الوطني منذ 1955 إلى غاية 1956 .

وحسب التنظيم الذي أقره مؤتمر الصومام أصبح سي محمد يحمل رتبة ضابط أول عسكري.

 وبدأ يكون وحدات تنطلق لمهاجمة مراكز العدو وضرب تجمعاته في كل حدود الولاية الرابعة.

وفي سنة 1957 ارتقى إلى رتبة رائد قائد المنطقة الثالثة حيث قام بالتنظيم السياسي والإداري والاجتماعي وجعل هذه المنطقة محرمة على المستعمر .

وفي سنة 1958 عين بمجلس الولاية الرابعة كرائد عسكري إلى جانب سي محمد بوقرة وبعد استشهاد هذا الأخير أسندت له مهمة قيادة الولاية الرابعة .

وقد اختار مدينة البليدة قلب متيجة مركزا لقيادة الولاية ومنها أصبح يعد وينظم العمليات العسكرية وكان له الضلع الأكبر في تنظيم مظاهرات 11 ديسمبر1960.

وفي ليلة 8 أوت 1961 فوجئ سي محمد بونعامة ومن معه بهجوم عسكري مباغت من قوات الاحتلال في مركز القيادة الموجود بمنزل النعيمي بباب خوخة في قلب مدينة البليدة لتندلع معركة دامت ثلاث ساعات شهدت مقاومة واستماتة كبيرة من قبل العقيد ورفقائه رغم أن المعركة كانت غير متكافئة إلى أن سقط شهيدا مع أربعة من رفقائه.